تعرف على فوائد هرمون التستوستيرون


تعرف على فوائد هرمون التستوستيرون التستوستيرون هو أحد الدوافع الرئيسية للتغيرات الجسدية التي تحدث عند الرجال في سن البلوغ ، مثل زيادة قوة العضلات ، وتعميق الصوت ونمو الشعر ، وله دور أساسي في تكوين الوظيفة الجنسية.
تشكل الخصيتان المصدر الرئيسي لهذا الهرمون ، ومن المعروف طبياً أن خصيتي الرجل الطبيعي تنتج 6-7 ملغ من هرمون الذكورة يومياً. تكمن أهمية هرمون الذكورة في تعدد وظائفه وتداخله في معظم أجهزة الجسم ، بعضها يتعلق بالصحة الإنجابية والجنسية ، بما في ذلك بناء العضلات ، وزيادة الرغبة والقدرة الجنسية ، وتنظيم وظائف الكبد ، وزيادة العظام كثافة ، وتنظيم الدورة الدموية وتحسين الذاكرة.

فوائد هرمون التستوستيرون

هرمون التستوستيرون هو أحد الهرمونات الجنسية الرئيسية في الذكور، ولكنه أيضًا موجود بكميات أقل في الإناث. يلعب التستوستيرون دورًا حاسمًا في صحة الجسم ووظائفه، وله فوائد عديدة، منها:

زيادة كتلة العضلات: يساعد التستوستيرون في بناء العضلات وزيادة قوتها، مما يسهم في تحسين الأداء البدني وزيادة قدرة الجسم على مقاومة التعب.

تحسين الصحة العامة: يساعد التستوستيرون في الحفاظ على كثافة العظام والحد من فقدان العظام، مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض مثل هشاشة العظام.

تحفيز الإنتاج الحيوي: يؤثر التستوستيرون على إنتاج الكريات الحمراء في الدم، مما يعزز الأكسجين والغذاء المتاحين للأنسجة والأعضاء في الجسم.

دعم الصحة الجنسية: يساعد التستوستيرون في تحفيز الرغبة الجنسية والأداء الجنسي، ويسهم في الحفاظ على صحة العضو التناسلي الذكري.

تحسين المزاج والتركيز: يمكن أن يكون للتستوستيرون تأثير إيجابي على المزاج والشعور بالسعادة، كما يساعد في تعزيز التركيز والذاكرة.

دعم صحة القلب: هناك دلائل على أن مستويات التستوستيرون الطبيعية قد تساهم في صحة القلب والأوعية الدموية، وقد تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية.

هناك انخفاض فسيولوجي تدريجي في مستوى هرمون الذكورة لدى الرجال الأصحاء ، حيث ينخفض ​​هرمون الذكورة بنسبة 30٪ لدى الرجال الأصحاء من سن 25 سنة إلى 75 سنة تدريجياً.
مثلما يبدأ هرمون الذكورة في الزيادة في جسم الرجل في مرحلة البلوغ ويبلغ أعلى مستوياته من سن 19-30 سنة ، فإنه يبدأ في الانخفاض تدريجيًا بنسبة 1-2٪ سنويًا. يبدأ العديد من الرجال في ملاحظة أعراض المشكلة فوق سن الخمسين ، لكن الأعراض قد تبدأ قبل ذلك في نسبة صغيرة منهم. في دراسة كندية أجريت على عدة آلاف من الرجال ، وجد أن الأعراض تحدث في 8٪ من الرجال في الأربعينيات ، و 29٪ في الخمسينيات من العمر ، و 44٪ في الستينيات ، و 70٪ في السبعينيات ، و 91٪ في الثمانينيات. تبدأ الأعراض تظهر على العضو الذكري وضعف القدرة العضلية وضعف القدرة على بذل الجهد والشعور بالخمول والشعور بالاكتئاب وضعف الذاكرة وزيادة وزن الجسم وخاصة في منطقة البطن.

أطعمة مفيدة لزيادة هرمون التستوستيرون

الطماطم:  تتمتع الطماطم بالعديد من الفوائد المحتملة للصحة الجنسية للرجال وتعزز صحة البروستاتا ، نظرًا لغناها بالليكوبين ، الذي يرتبط بإنتاج الحيوانات المنوية الصحية ، ويقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

السبانخ: السبانخ غنية بحمض الفوليك ، الذي يلعب دورًا مهمًا في الوظيفة الجنسية للذكور ، وقد تم ربط المستويات المنخفضة في الدم بضعف الانتصاب.
كوب واحد (185 جرامًا) من السبانخ يحتوي على 77٪ من القيمة اليومية لحمض الفوليك ، مما يجعله من أفضل الأطعمة في هذا الصدد. بالإضافة إلى ذلك ، يحتوي السبانخ على كمية جيدة من المغنيسيوم ، مما يساعد أيضًا على تحفيز تدفق الدم وقد يزيد من مستويات هرمون التستوستيرون.

الفلفل حار:  أظهرت إحدى الدراسات أن الرجال الذين يحبون تناول الأطعمة الحارة المطبوخة لديهم مستويات هرمون تستوستيرون أعلى من غيرهم.
يحتوي الفلفل الحار أيضًا على مادة الكابسيسين الكيميائية ، مما يجعلها محفزًا رائعًا لمراكز المتعة في الدماغ ، مما يحسن مزاجك ويوفر تأثيرًا مثيرًا للشهوة الجنسية.
التفاح: ترتبط إحدى فوائد التفاح الأقل شهرة بالحفاظ على صحة البروستاتا. تحتوي القشور على حمض أورسوليك الذي يعمل على تجويع خلايا سرطان البروستاتا ويمنعها من النمو..

الأفوكادو: تعمل المستويات العالية من فيتامين (هـ) الموجودة في الأفوكادو على تحسين جودة الحيوانات المنوية لدى الرجال المصابين بالعقم. أيضًا ، يمنحك متوسط ​​الحجم (150 جرامًا) من الأفوكادو 9٪ من القيمة اليومية للزنك ، وهو معدن رئيسي في إنتاج هرمون التستوستيرون وتعزيز الخصوبة.

 الجزر: لطالما أوصى استخدام الجزر في الطب التقليدي لعلاج العقم عند الذكور. بسبب محتواه من الكاروتين (مضادات الأكسدة ذات اللون البرتقالي الموجود في الجزر) ، فإنه يحسن بشكل أساسي عدد الحيوانات المنوية وجودتها.

تعرف على فوائد هرمون التستوستيرون.




فيما يلي بعض النصائح التي يجب اتباعها لزيادة هرمون التستوستيرون


فقدان الوزن: يقول سترينجر هناك علاقة مباشرة بين الدهون عند الرجال ومستويات هرمون التستوستيرون ، لذا فإن تقليل وزنك يمكن أن يساعد في التحسن.
أظهرت الدراسات أن كل زيادة بمقدار نقطة واحدة في مؤشر كتلة الجسم ترتبط بانخفاض بنسبة 2٪ في هرمون التستوستيرون .

و كذالك الخلايا الدهنية تفرز المزيد من هرمون الاستروجين الذي يبدأ في التغلب على هرمون التستوستيرون مما يؤدي إلى مزيد من الأعراض المزعجة مثل ثدي الذكور".
أظهرت إحصائيات ما قبل الإغلاق لـ "كورونا" أن 68.2٪ من الرجال يعانون من زيادة الوزن ، لكن من المرجح أن هذا الرقم قد زاد أكثر ليؤثر على المزيد من الرجال.

احذر من الكيماويات والسموم: المواد الكيميائية والسموم هي القوة الدافعة وراء الانخفاض المستمر في صحة الحيوانات المنوية عند الذكور والانخفاض السريع في مستويات هرمون الذكورة.
يقول "سترينجر" : الفثالات هي مواد كيميائية تعطل الغدد الصماء تدخل الجسم وتحاكي هرموناتنا الطبيعية عن طريق ربط أو منع مستقبلات الهرمون .

توقف عن تناول الكحوليات: يؤثر الكحول على قدرة الكبد على التخلص من الأستروجين الزائد ، وهذا يسبب خلل هرموني.

الحصول على العناصر الغذائية الهامة: تتطلب هرموناتك مستويات مثالية من العناصر الغذائية الأساسية لتتمكن من النمو ، لذا راقب أي نقص.
يقول "سترينجر" : إن جهاز الغدد الصماء مسؤول عن الوظائف الهرمونية في الجسم وينتج 30 هرمونًا مختلفًا ، لكل منها وظيفة محددة جدًا يقوم بها.
عندما لا تعمل الهرمونات بشكل صحيح ، فإنها تصبح غير متوازنة ، ويصبح الشخص أكثر عرضة للإصابة بالأمراض وتضعف قدرته على مكافحة العدوى.

الفحص الطبي: لا تعاني في صمت ، فلا حرج في رؤية طبيبك بسبب انخفاض هرمون التستوستيرون وإيجاد حل ، إذا كنت تريد عكس الأعراض فهذا ممكن تمامًا. (إذا كنت تعاني من أعراض انخفاض هرمون التستوستيرون ، فليس من الجيد أبدًا حجز فحص طبي مع طبيبك والتحقق من الخيارات المتاحة أمامك.)

القهوة:  قالت إحدى الدراسات التي أجريت على أكثر من 3000 رجل أبلغوا عن تناول جرعة يومية من الكافيين (85-300 مجم تعادل 1-3 أكواب أو 240-720 مل من القهوة) أنهم كانوا أقل عرضة للإبلاغ عن ضعف الانتصاب.

باختصار، يمكن القول إن هرمون التستوستيرون يعد عنصراً أساسياً في صحة الجسم والعقل، حيث يؤثر على عدة جوانب من الوظائف الحيوية. من تحسين الصحة العامة واللياقة البدنية إلى دعم الصحة الجنسية وتعزيز المزاج، فإن فوائد التستوستيرون لا تقتصر على الجنس الذكوري فحسب، بل تمتد أيضًا للإناث.




حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-